#كلنا_مريم

نحن مجموعة من المهتمين نقف إلى جانب المرأة المضطهدة في الجغرافيات المتوتّرة رغبةً في إنهاء الظلم في العالم، معتقدين بأن السلام العالمي سوف يقوم من القدس، ونرى ضرورة القيام إلى جانب المرأة المقدسية التي تعاني من مشاكل شبيهة بما عانت منها السيدة مريم (عليها السلام).

من هي مريم؟

مريم شخصية رمزية مستوحاة من واقع المرأة المقدسية التي تعاني من أشد أنواع الظلم لأنها تسير وراء القيم والمبادئ التي تؤمن بها دون التخلي عنها.

مريم (عليها السلام)

وإنما وقع الخيار على مريم تيمناً بمريم الصديقة التي واجهت شتى ألوان الأذى في نفسها وولدها عيسى (عليهما السلام).
مريم التي ولدتها أمها في القدس؛ ونذرتها محررة لخدمة مسجدها.
عرفتها محاريب القدس وألفتها شوارعها وبيوتاتها.
وانطبعت محبتها على كل حجر فيها!
أحبت القدس وأحبتها القدس.
من حقها أن تعيش في المكان الذي أحبها وأحبته.
ومن واجبنا أن نرفع عنها ما تعانيه؛ وأن ندفع عنها ظلم المحتلين الواقع بها.

ماذا نريد؟

نريد الإعلان عن انطلاق حملتنا "كلنا مريم" التي تهدف إلى تسليط الضوء على معاناة المرأة المقدسية؛ والعمل على دعمها بشتى ألوان الدعم والمساهمة في رفع الظلم الواقع عليها.

أهداف الحملة

1. تسليط الضوء على معاناة النساء المقدسيات.
2. مساهمة النساء المقدسيات في قيام السلام العالمي بإحداث حالة من التفاعل العالمي.
3. دعم صمود المرأة المقدسية والإسهام في رفع الظلم الواقع عليها.

صالة عرض

شركاء الحملة
منسق الحملة